السبت، 30 مارس، 2013

في ذكرى يوم الأرض: لماذا لا نعمل على استعادة أرضنا!؟






تحل اليوم ذكرى يوم الأرض السابعة والثلاثون، وفيما تحولت مثل هذه الذكريات إلى مناسبة لتأكيد أبناء الشعب الفلسطيني على تمسكهم بأرضهم وعدم نسيانهم ما سرق من أرضهم وما اغتصبه الصهاينة المحتلون، وازدادت وتيرة هذه التأكيدات والاحتفاليات مع موجة الربيع العربي وبالتوازي أيضًا مع تواصل انحدار السلطة في تنازلاتها أمام المحتل الصهيوني.

إلا أنني أطرح هنا تساؤلًا هامًا وهو إلى متى نبقى ندور في فلك الذكريات والتذكر وشجب التنازلات وإدانة المفرطين والعملاء؟ وبعد مسيرات العودة في عام 2011م ومسيرة القدس في عام 2012م، والتي كانت تمثل رمزية من أجل بدء العودة إلى فلسطين واستعادة الحق السليب، بات ضروريًا لأن تطرح قضية عودة اللاجئين واستعادة الفلسطينيين أملاكهم وأراضيهم المنهوبة من المحتل وبقوة على كافة المستويات.

يجب أن تصبح سياسة صد العدوان والدفاع وراء ظهورنا وأن نبدأ من اليوم المبادرة والتقدم من أجل استعادة الحق السليب، ربما ما زال مبكرًا الحديث عن الجيوش التي تأتي لتحرير الأرض لكن هنالك الكثير من الخطوات التمهيدية والأولية التي يجب القيام بها.

الجمعة، 29 مارس، 2013

صورة وتعليق: رجل جمع بين المقاومة بكل أشكالها





نجد في الصورة أعلاه الأسير أحمد أبو فخيذة من رام الله أثناء حفل تخرجه من جامعة بيرزيت العام الماضي، وهو يرفع لافتة تطالب بتحقيق مطالب المعتصمين ضد الاعتقال السياسي الذي تمارسه السلطة الفلسطينية.

ولعل الكثيرين استخفوا بعمله كونه لا يغير شيئًا على الواقع، ولعل الكثيرين أيضًا يرفضون المشاركة أو حتى تشجيع أشكال المقاومة السلمية المختلفة، سواء كانت اعتصامًا أو مسيرة أو رفع لافتة في حفل تخرج، وأكثر من ذلك سنجد البعض يهاجم هذه الأساليب ويصفها بالإبر التخديرية التي تلهي الأمة عن واجب الجهاد ومقاومة المحتل.

الأربعاء، 27 مارس، 2013

محمد مرسي وافتقاره للعمق



أثارت مقابلة الملك الأردني عبد الله الثاني مع مجلة "ذا أتلانتيك" ضجة كبيرة بسبب انتقاداته اللاذعة التي استهدفت الجميع دون تفريق بين مقربين وخصوم، ولن أتناول جميع ما تكلم عنه الملك ولا عن الوضع الداخلي الأردني، ولا حتى عن حقيقة أن الصحفي الذي أجرى معه اللقاء (جيفري جولدبيرج) يحمل الجنسية الصهيونية وكان ضابطًا في جيش الاحتلال بالضفة الغربية ونكل بالمواطنين على الحواجز العسكرية حيث كان يخدم.
 
ما لفت نظري في اللقاء هو اتهامه للرئيس المصري محمد مرسي بافتقاره للعمق، وقد ظننت أنه ينتقده في طريقة إدارة الشأن المصري الداخلي، لكن تفاجأت عندما اكتشفت أنه يتكلم عن عمق مرسي في فهم القضية الفلسطينية والمفاوضات بين السلطة والاحتلال الصهيوني.

الثلاثاء، 26 مارس، 2013

أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟


الكثير يطرح هذا التساؤل حول اعتذار نتنياهو نيابة عن حكومة الاحتلال للأتراك على جريمة اقتحام السفينة مرمرة وقتل تسعة من المتضامنين الأتراك، بل ووصل الأمر بالبعض للتهجم على أردوغان ووصفه بأنه باع دماء الأتراك لقبوله الاعتذار وكأن الجيوش التركية كانت على مشارف القدس فقام أردوغان بسحبها مقابل الاعتذار.

كما وجدنا قيادات سياسية مثل خالد البطش القيادي في الجهاد الإسلامي يهاجم الاتفاق ويصفه بالانتصار الزائف، وهنا يجب أن نضع النقاط على الحروف حتى لا نبقى أسرى لعادة التشكيك بكل شيء نسمعه بسبب أو بدون سبب، ولنخرج من حالة الخوف المرضي (الفوبيا) من كل ما يحصل حولنا.

الاثنين، 25 مارس، 2013

زيارة أوباما لفلسطين عام 2008م وعام 2013م ما الذي اختلف؟


زيارة أوباما لحائط البراق عام 2008م

عندما زار باراك أوباما فلسطين للمرة الأولى في منتصف عام 2008م ضمن حملته الانتخابية للمرة الأولى، لم يكن قد أصبح بعد رئيسًا للولايات المتحدة، كما جاءت بعد تصريحات له بأن القدس يجب أن تبقى موحدة تحت السيادة الصهيونية، كما قام بزيارة للحائط البراق (الحائط الغربي للأقصى والذي حوله الصهاينة لحائط المبكى زعمًا بأنه الجدار الغربي لهيكلهم المزعوم).
 
عندما قدم أوباما للمرة الأولى لم تكن هنالك احتجاجات شعبية فلسطينية لا على زيارة حائط البراق ولا على تصريحاته الداعمة للقدس الموحدة، لكن الأمر اختلف في الزيارة الثانية مع أنه تخلى عن زيارة الأقصى وحائط البراق مكتفيًا بزيارة كنيسة المهد (تحت سيادة السلطة الفلسطينية)، كما كان في خطاباته أكثر توازنًا من المرة الأولى وانتقد الاستيطان وأكد على حق الفلسطينيين بدولتهم (مع الكلام المعتاد عن حاجة الصهاينة للأمن والتزام أمريكا بذلك والعلاقة الخاصة بينهما).

الخميس، 21 مارس، 2013

حكومة الاحتلال الجديدة: الأكثر تطرفًا وفاشية على الإطلاق منذ إنشاء الكيان


نتنياهو قادم بحكومة هي الأكثر فاشية وعنصرية وتطرفًا
بعض الناس يعتبر أنه لا فرق بين صهيوني وآخر فكلهم بالنهاية أعداء وبالتالي لا يبالون كثيرًا بتناول الاختلافات والخلافات بينهم، وهو منهج ليس سليمًا دائمًا فإن كنا نتفق على أنهم كلهم أعداء وكلهم يريدون الشر لنا، إلا أن الاختلافات والخلافات بينهم يجب دراستها حتى نفهم عدونا وحتى نستغل نقاط الضعف والخلل لديهم.
 
وإن كانت سلطة رام الله تبحث دومًا عن شركاء لها بين الصهاينة في ما تسمى بالعملية السلمية، فإننا نجد هؤلاء الشركاء المزعومين قد تبخروا ولم يعد لهم وجود، مع ذلك فما زالت السلطة تتمسك بأوهامها لتبرر التنسيق الأمني والتبعية العمياء للاحتلال وأمريكا، كتأملها خيرًا من "معشوقة مراهقين تجاوزت أعمارهم الخمسين" أي تسيبي ليفني، والتي أصبحت بقدرة قادر محسوبة على اليسار، رغم أنها كانت وما زالت تعلن ولاءها لأفكار جابتونسكي (مؤسس حزب الليكود)، ورغم أنها أثبتت عدوانيتها عندما وقفت بالقاهرة قبل أيام من حرب غزة الأولى وقالت كلمتها المشهورة "كفى تعني كفى" معلنةً الحرب على الشعب الفلسطيني.

الاثنين، 18 مارس، 2013

إبعاد الشراونة وخطورة شرعنة الإبعاد



أولًا، المسؤول الرئيسي عن الوضع السيء الذي وصل إليه الشراونة وأجبره على قبول الإبعاد هو كل من تخاذل عن نصرته ونصرة إخوانه الأسرى، سواء من الشعب الفلسطيني أو من الأمة العربية والإسلامية، وربما كانت القاصمة التي قضت على آمال الشراونة هو إفشال هبة الأسرى الأخيرة التي كانت وسيلة الضغط الوحيدة على الاحتلال، ولما أنهيت الهبة الجماهيرية بدون نتائج فكان من الطبيعي أن يستفرد الاحتلال بالشراونة وغيره من الأسرى.
 
ثانيًا، لا أقصد من هذا المقال المزايدة على الشراونة أو غيره من الأسرى الذين يوضعون في أحوال نفسية وبدنية صعبة للغاية، وخصوصًا عندما تتم مساومتك على قضاء عشرين عامًا قادمة في السجن أو الإبعاد، فالخيارات ضيقة جدًا، وإنما القصد هو إبراز خطورة فكرة الإبعاد وضرورة مواجهتها.

تشكل عملية إبعاد الأسير أيمن الشراونة آخر حلقة من مسلسل إبعاد الأسرى والمقاومين الفلسطينيين، وكان الصهاينة قد اعتمدوا الإبعاد القسري منذ احتلال الضفة والقطاع عام 1967م، إلى أن جاءت عملية الإبعاد إلى مرج الزهور وصمود المبعدين لتكسر هذه السياسة وتجمدها لسنوات طويلة.

الأحد، 17 مارس، 2013

هوغو شافيز: ما له وما عليه



تم بالأمس تشييع جثمان الرئيس الفنزويلي إلى مثواه النهائي حيث سيدفن في المتحف العسكري بكراكاس، وقد دار جدل منذ وفاته حول شخصيته وهل كان قائدًا مميزًا أم مجرد دكتاتور أو حليف لأنظمة ديكتاتورية، وفي المنطقة العربية تذكر الكثيرون موقفه الداعم للنظام السوري وهي نقطة لا ريب أنها لطخت سيرته وبالتالي ذهبوا إلى أنه لم يكن إلا مستبد وطاغية مثل حليفه الأسد، بينما تذكر آخرون مواقفه المناهضة لأمريكا والداعمة للقضية الفلسطينية وقضية العراق وغيرها من القضايا العربية.
 
وهنا نشير إلى خطأ منهجي يرتكبه الكثيرون عند تقييمهم للأشخاص وهو الإمساك بموقف معين والبناء عليه كل التقييم، فمن جانب هنالك من أخذ موقف شافيز من الثورة السورية وبنى عليه وحده وجعله شيطانًا رجيمًا، ومن جانب آخر هنالك من بنى على موقف شافيز من فلسطين والقضية الفلسطينية ولم ير شيئًا آخر وجعله صحابيًا جليلًا، وكليهما مخطئ وليس بصاحب منهج علمي.


ومن هذا المنطلق سنحاول هنا تقييم الرجل بشكل علمي قدر الإمكان بعيدًا عن أي تحيزات مسبقة، تقييم شافيز داخل فنزويلا ومحاولته تصحيح الاختلالات الاجتماعية، وتقييم شافيز في أمريكا الجنوبية ودوره بمناهضة الاستعمار ومحاولة إيجاد وحدة في أمريكا الجنوبية، وأخيرًا موقفه من القضايا العربية المختلفة.

الخميس، 14 مارس، 2013

الشهيد محمود الطيطي نموذجًا للحمساوي الجديد



المستعرض لسيرة الشهيد محمود الطيطي يجدها زاخرة بالنشاط والعمل رغم عمره القصير الذي بالكاد تجاوز الاثنين والعشرين عامًا، فقد أمضى ثلاثة أعوام في سجون الاحتلال الصهيوني، وبعد خروجه من السجن استضافته سجون السلطة أكثر من مرة (ضمن سياسة الباب الدوار والتنسيق الأمني)، وكان يخضع لمحاكمة أمام محكمة تابعة للسلطة بتهمة نشاطه المقاوم للاحتلال.
 
لكن هذا لم يمنعه من أن يكون نشيطًا في مجال الدفاع عن الأسرى وقام بمبادرة ذاتية بتشكيل الحراك الشبابي للأسرى والمحررين، وعمل على تحريك قضيتهم إعلاميًا وبجهد ذاتي محض، وكان مما أنجز تواصله مع رئيس الوزراء إسماعيل هنية من أجل حل قضية الأسيرة المحررة رانية السقا والتي تعاني من أمراض مزمنة.

فن البجاحة في الوقاحة


فن البجاحة في الوقاحة:

 طاردوه حيًا لأنه حماس، ولما مات قالوا هو ليس حماس.
 قال شو؟ جرد نفسه من الانتماء.
 طيب ليش اعتقلتوه وليش بهدلتوه وليش قدام المحاكم جرجتوه!!
 اعتذروا على الأقل لأنكم اتهمتوه ظلمًا بأنه حماس.

الثلاثاء، 12 مارس، 2013

كاكي كاكي لن أرضى بغير الكنتاكي




خرج الغراب يومًا يطلب دجاج الكنتاكي. 

فرأى يمامة تحمل القمح الزاكي.

فقال لها: "كاكي كاكي لن أرضى بغير الكنتاكي."

ومضى يسير في الغابة الخضراءِ، يحلم بفراخ الكنتاكي.

مر اليوم وأدبر النهار وجاء الليل والغراب يقول للأحلام ما أحلاكِ،

نام نومة قريرة وأحلامه تحلق في الأفلاك.

الأحد، 10 مارس، 2013

وزارة الأسرى وقرارها معاقبة الأسرى



تظهر الصورة أعلاه قرارًا قامت وزارة الأسرى التابعة لسلطة رام الله بتعميمه على المحامين المسؤولين عن زيارات أهالي المعتقلين لأبنائهم في سجون الاحتلال، (ولا أعلم ما علاقة الوزارة بالزيارات كون الصليب الأحمر هو الذي يتولى ترتيبها)، وينص على معاقبة الأسير الذي يحاول تهريب أغراض (وتحديدًا الجوالات) إلى داخل السجن بقطع راتبه الشهري الذي يتقاضاه من الوزارة وبعدم اعتبار والدته أو زوجته أسيرة في حال سجنها الاحتلال وهي تحاول تهريب الجوال للأسير.
 
سبب القرار:

الثلاثاء، 5 مارس، 2013

القادمون إلينا بلا استئذان


 
حل الربيع هذا العام مبكرًا مصطحبًا معه زائرين قد حلوا بديارنا دون استئذان، وكيف يستأذنون وهم الزوار المدمنون الذين لا يتركون ربيعًا يمرّ دون أن يزوروننا ويدخلوا البهجة على قلوبنا ويتحفوننا بألوانهم الزاهية البديعة.


شقائق النعمان في الربيع

لنخرج معًا نستقبلهم هنالك في الجبال الخضراء بعيدًا عن ضوضاء المدن وصخبها وألوانها الباهتة، وأول ما يستقبلك زهور شقائق النعمان بلونها الأحمر الباسم تتمايل بين العشب وكأنهن غادات ممشوقة القوام تلعب وتلهو على بساط أخضر ولن تجد هنا وردةً جورية تختال بزينتها المتكلفة، فكل ما هنا بريء جماله رباني لم تعبث به يد إنسان، جمال بسيط لم تلعب به علبة الألوان المصطنعة، هنا الروعة التي تأسر العقول والألباب.

الاثنين، 4 مارس، 2013

تصريحات أردوغان: أين كنا وأين صرنا؟




أثار تصريح أردوغان الذي وصف فيه الصهيونية بأنها معادية للإنسانية موجة من الاستنكار في الغرب (وداخل الكيان طبعًا) وذلك رغم أنه انتقد الصهيونية ولم ينتقد الديانة اليهودية ولم يُدلِ بتصريحات "معادية للسامية"، ولم يدع لإبادة اليهود أو ذبحهم إو إلقائهم بالبحر أو حتى لم يدع لإزالة الكيان الصهيوني من الوجود.

هو انتقد عنصرية الفكر الصهيوني والذي كان السبب بتشريد أكثر من سبعة ملايين فلسطيني من أرضهم ومنعهم منذ ستين عامًا حتى اليوم من العودة لها بحجة إبقاء ما تسمى دولة إسرائيل نقية عرقيًا تحافظ على أغلبية يهودية تعيش داخلها، وتم تشريع قوانين تمييز عنصري ضد الفلسطيني وتحابي اليهودي الصهيوني، وبالرغم من الطابع العنصري الفج للصهيونية فإن الغرب لم يكتف بالتغاضي عن هذا الفكر العنصري النتن بل أصبح يستهجن أي انتقاد يوجه لعنصرية الفكر والعقيدة الصهيونية.

الجمعة، 1 مارس، 2013

ما رأيكم بأمة؟



ما رأيكم بأمة؟ 

تسأل عن حكم صناعة رجل الثلج ولا تسأل عن حكم المشاركة بباب الشمس.
وتسأل عن حكم الشرع بمشاركة النساء في باب الشمس ولا تسأل عن موقف الشرع من رجال تخلو عن فريضة الجهاد لتحرير القدس.