الجمعة، 31 مايو، 2013

صواريخ أس 300 ونظام الأسد


صواريخ أس 300

تماطل روسيا منذ عام 2010م بتسليم صواريخ أس 300 إلى سوريا، واليوم كل العالم يتجند لمنع وصول هذه الصواريخ إلى النظام الأسدي، وروسيا تبدي نوعًا من التجاوب والحديث يدور عن عدم تسليمها قبل الخريف المقبل (ربما حتى يتأكد الروس إن كان نظام الأسد سيصمد أم لا).

فيما ستمضي الصناعة الجوية الروسية بعملية بيع وتسليم طائرات ميغ 29 إلى النظام السوري، كما تمضي روسيا وإيران قدمًا بتسليح النظام السوري بكل ما يحتاجه من سلاح لقمع الثورة السورية، فلماذا الأمور واقفة عند صواريخ أس 300؟ ولماذا يهدد الصهاينة بتدمير منظومة الصواريخ في حال وصلت إلى سوريا؟ ولماذا هنالك ضغط على روسيا لمنع تزويدها؟

صواريخ أس 300 هي صواريخ متطورة مضادة للطيران، وتستطيع إسقاط طائرات حربية على مسافة 100 كيلومتر وارتفاع 35 كيلومتر، بمعنى آخر فإن نصبها قرب الحدود من فلسطين المحتلة يعني القدرة على شل حركة الطيران الصهيوني (إلى حد ما) في كامل شمال فلسطين وبعض أنحاء وسط فلسطين.

الخميس، 30 مايو، 2013

On the anniversary of AlNakba: the Palestinians want Britain's apology



 

      Palestinian activists are organizing a campaign demanding Britain to apologize for the  Balfour Declaration, as being  responsible for the tragedy of the Palestinian people in 1948. The declaration caused  hundreds of thousands of Palestinians to be expelled and killed for over than 95 years. The period Since Britain has occupied Palestine in late 1917 to the present day.



     Britain’s crimes  begun since Balfour Declaration but it didn’t end there. It’s necessary to emphasize that the Palestinian people do not beg for sympathy from Britain or the West, and do not ask them to be bias or stand with them in their  struggle "with (their) neighbors, the Israelis," as the west likes to depict the struggle against the fascism and racism of Zionists. What the Palestinian people simply ask for is that Britain and the West  reform their great historical iniquity, and to amend the crimes they facilitated its commission.  Also to apologize for  their support of the Zionist entity throughout its stages of progressing. A period where its successive attacks on the Palestinian people have never stopped.

الخميس، 23 مايو، 2013

رسالة من فلسطيني إلى الشعب السوري في ذكرى النكبة



بالرغم من الاختلافات الكثيرة بين قضية الشعب الفلسطيني وكفاحه ضد العدوان الصهيوني والثورة السورية ضد الطاغية الأسد، إلا أنني كلما فكرت بالأمر وجدت نقاط تشابه كثيرة بين معاناة الشعبين وقصة كفاحهما ضد الظلم والإجرام، سأحاول سردها هنا مع التأكيد على أن هذه النقاط لا تعني أن الحالتين متشابهتين أو متطابقتين.
 
تذكرني البراميل المتفجرة التي يلقيها الطيران الأسدي على الشعب السوري، بالبراميل المتفجرة التي كان يدحرجها الصهاينة من تل أبيب والأحياء المرتفعة في حيفا ويافا خلال حرب عام 1948م ليفجروها في الأحياء الفلسطينية سعيًا لتهجيرهم وطردهم من أرضهم.

كما تتشابه المجازر في الحالتين بطريقة ملفتة للنظر، قصف عنيف على القرى والمدن يرافقها أو يتلوها اقتحام لقرى أو أحياء وارتكاب مجازر، من أجل إرعاب سكان المناطق المجاورة ودفعهم للهجرة والهرب، وذلك بهدف تطهير مناطق بأكملها من سكانها.

الاثنين، 20 مايو، 2013

مهرجانات وفعاليات إحياء ذكرى النكبة: هل لها ضرورة؟




ترافقنا هذه الأيام مهرجانات وفعاليات جماهيرية مختلفة في ذكرى النكبة تتخذ أشكالًا مختلفة، وبعد مرور 65 عامًا على نكبة فلسطين وقيام الدولة المسماة "إسرائيل"، نجد أن البعض لا يرى في هذه المهرجانات والفعاليات أكثر من رفع عتب أو فولكلور ثقافي لا يقدم أو يؤخر.


ولا شك أننا أمام معضلة معقدة ومركبة فحل القضية الفلسطينية يزداد صعوبة كلما طال الأمد، وفي المقابل لا يوجد الكثير يمكن فعله من أجل فلسطين ومن أجل تحريرها، والمهرجانات والمظاهرات والنشاطات الشعبية تساعد على بقاء الذاكرة حية لكنها لا تعيد فلسطين وحدها.


فإن كانت المقاومة المسلحة على مدار سنوات طويلة قد عجزت عن تحرير فلسطين فهل ستعيدها المهرجانات والفعاليات والوقفات الاحتجاجية؟ أما الجيوش الجرارة فأمرها ما زال طويلًا ولا يحتمل تأجيل الأمور حتى قدومها.


الاثنين، 13 مايو، 2013

في ذكرى النكبة: الشعب يريد اعتذار بريطانيا



ينظم نشطاء حملة من أجل اجبار بريطانيا على تقديم الاعتذار على اصدارها وعد بلفور، كونها المسؤولة عن مأساة الشعب الفلسطيني عام 1948م وتشريده وقتل مئات الآلاف من أبنائه على مدار أكثر من 95 عامًا، منذ أن احتل البريطانيون فلسطين أواخر عام 1917م وحتى يومنا هذا.
 
وجريمة بريطانيا تبدأ عند وعد بلفور ولا تنتهي به، وهنا من الضروري التأكيد على أننا لا نستجدي تعاطفًا من بريطانيا أو الغرب، ولا نطلب منهم تحيزًا إلى جانبنا في صراعنا "مع جيراننا الإسرائيليين"، كما يحلو للغرب تصوير صراع الشعب الفلسطيني ضد الفاشية والعنصرية الصهيونية.


نحن نطالب وبكل بساطة من بريطانيا والغرب إصلاح الخطيئة التاريخية الكبرى التي ارتكبوها، ليكفروا عن الجريمة التي سهلوا ارتكابها ودعمهم للكيان الصهيوني طوال مراحل تطوره وتتالي اعتداءاته على الشعب الفلسطيني.


وأوضح هنا أهمية الاعتذار فهو ليس مجرد كلمة تقولها الحكومة البريطانية، وإلا فنحن أغنياء عنها لأننا نؤمن جيدًا بحقنا ولسنا بحاجة لاعتراف الآخرين به، بل لأنه سيكون مقدمة لتصحيح الخطيئة المرتكبة والتعويض عن آلام الماضي ووقف الانتهاكات التي ما زالت ترتكب حتى يومنا هذا.

الخميس، 9 مايو، 2013

ماذا حصل مع حملة مقاطعة شركات الجوال؟



حملة مقاطعة جوال والوطنية...ولدت ميتة

نظم نشطاء على الفيسبوك قبل أكثر من أسبوع حملة لمقاطعة شركتي جوال والوطنية لمدة يوم واحد في (1/5/2013م) وذلك احتجاجًا على الأسعار المرتفعة وسوء الخدمات المقدمة، ولو تجاوزنا الأولويات الوطنية التي قد يراها الكثيرون أنها أحق وأولى من قضية اقتصادية مثل هذه، فيمكن القول أن الحملة قد شابتها ومنذ البداية بذور الفشل ولذا كان من الطبيعي أن ينسى الكل أمرها بعد أقل من أسبوع على أول (وآخر) خطواتها بمن فيهم من كانوا متحمسين لها.

أولًا، هذه شركات تجارية خاصة وليست شركات عامة حتى نستنكر عليها السعي للربح أو الاستفادة المالية أو أن نملي عليها ماذا تقدمه من خدمات وما لا تقدمه، ومن لا يعجبه شيء في أي شركة أو محل تجاري فليذهب لغيره.

معاقبة ومحاسبة المؤسسات التجارية يكون فقط في حال كان هنالك غبن فاحش في الأسعار أو خداع صريح وكذب أو ممارسات احتكارية تستغل حاجة الناس وانعدام البديل من أجل فرض أسعار خيالية عليهم.

الثلاثاء، 7 مايو، 2013

الغارات الصهيونية على سوريا مرة أخرى: الدوافع والأهداف



عندما شن طيران الاحتلال غارته على مجمع البحوث للأسلحة الكيماوية في بداية العام الحالي أوضحت في حينه أن الاحتلال سيستغل كل فرصة من أجل ضرب سوريا حيث أنه يهدف إلى تدمير كافة القدرات القتالية التي تمتلكها سوريا، وما هو مفاجئ بالنسبة لي هو تأخر الضربة التالية والتي لم تحصل إلا نهاية الأسبوع الماضي.
وهنا نعيد التأكيد على أن الصهاينة ينظرون إلى كافة الشعب السوري على أنه عدو، ولا يفرقون بين النظام والثوار من حيث المبدأ والجوهر.

سبب الغارات الأخيرة:

تذرع الصهاينة بضرب أسلحة كانت معدة للإرسال إلى حزب الله، إلا أن الأهداف التي قصفت يوم الجمعة ويوم الأحد فجرًا كانت مخازن للسلاح وليس قوافل متوجهة نحو لبنان، مما يعني أن حزب الله ليس إلا ذريعة إعلامية يبرر بها الصهاينة عدوانهم.

أما الهدف الحقيقي فهو تدمير كافة المقدرات التسليحية المتطورة للجيش السوري بحيث يضمن الصهاينة عدم وجود أي سلاح متطور في سوريا يهدد أمنهم على المدى القصير أو المتوسط.

الاثنين، 6 مايو، 2013

سحب قرار إدانة الكيان من اليونسكو هل يمر مرور الكرام؟



عندما استجابت السلطة لضغوط أمريكا والكيان الصهيوني وسحبت تقرير جولدستون قبل أربعة أعوام تقريبًا ثارت ضجة كبيرة أجبرتها على إعادة طرحه أمام مجلس حقوق الإنسان ثم أمام الأمم المتحدة، وعندما قدم الوفد العربي مؤخرًا تنازلًا جديدًا (تبادل الأراضي) ثارت ضجة كبيرة أخرى اضطرت السلطة لمواراة موقفها القديم القابل لفكرة التبادل.

إلا أن ما لفت نظري هو مرور حادثة سحب قرار إدانة الاحتلال من اليونسكو قبل أقل من أسبوعين بدون أن تنال الاهتمام الإعلامي الذي أثبت بالسابق أنه كان يجبر السلطة على التراجع عن قراراتها المخزية.

لقد كان ثمن الانضمام إلى اليونسكو سلسلة عقوبات صهيونية وأمريكية على السلطة، كان من بينها حجز أموال السلطة (الرواتب) لفترة زمنية، وتلا ذلك تحدي القبول كعضو مراقب في الأمم المتحدة، الأمر الذي فتح الباب أمام الانضمام إلى مؤسسات دولية أخرى.

الخميس، 2 مايو، 2013

توضيح حقائق بخصوص تبادل الأراضي مع الاحتلال الصهيوني





بطلب من السلطة الفلسطينية توجه وفد وزاري عربي إلى أمريكا ليجتمع مع جون كيري لكي يعرضوا عليه مطالب الشعب الفلسطيني، وبدلًا من الضغط على الأمريكان بخصوص الاستيطان والاعتداءات الصهيونية، قدموا هدية تنازلًا جديدًا: قبول فكرة تبادل الأراضي مع الاحتلال الصهيوني.

طبعًا فكرة تبادل الأراضي قبلت بها السلطة منذ زمن طويل تعود إلى فترة مباحثات كامب ديفيد عام 2000م عندما طرح الصهاينة مسألة أنهم لا يستطيعون تفكيك المستوطنات كلها، واقترحوا أن تتم مبادلتها بمناطق صحراوية ولا يوجد بها سكان، مقابل بقاء أغلب المستوطنات مع الصهاينة.

ولطالما أبدت السلطة الفلسطينية وياسر عرفات ومحمود عباس من بعده موافقتهم على فكرة تبادل الأراضي، وترددت هذه الفكرة على لسان مسؤولي السلطة وكبار المفاوضين أكثر من مرة طوال السنوات الماضية.

الأربعاء، 1 مايو، 2013

لماذا يجب أن تتوقف الحملة ضد محمد عساف؟


 
فتاوى لا تؤدي الدور المطلوب منها

أثارت مشاركة المغني محمد عساف في مسابقة أراب آيدول ضجة وجدالًا في الشارع الفلسطيني، وفيما نرى استغلالًا رخيصًا لاسم فلسطين من أجل حض الناس على التصويت له، وإثارة نعرات قومية وقطرية بدعم اسم فلسطين أو حتى إثارة النعرات الجهوية بدعم ابن غزة، بحيث أصبحت فلسطين مادة لكل من يريد المتاجرة والكسب المادي والمعنوي، فعلى الناحية الأخرى أرى أن ردة فعل الطرف الآخر ليس مبالغًا بها فحسب بل يجب أن تتوقف الحملة ضده للاعتبارات الآتية:

أولًا، المشكلة ليست خاصة بمحمد عساف بل ببرنامج أراب آيدول وما يمثله من استلاب فكري وفراغ ثقافي ومخالفات شرعية لا داعي لسردها، وبالتالي فلا حكم خاص بمحمد عساف بل هو حكم عام يتعلق بكل برامج الترفيه الهابطة ومسابقات الغناء والطرب.

كتائب عمر المختار . وحكاية تبني العمليات

مكان عملية حاجز زعترة

على قناة الميادين اليوم تبنت حركة فتح الانتفاضة عملية الطعن عند حاجز زعترة، وللعلم فقط فالتنظيم في معقله (سوريا) هو بحكم المنتهي والمحلول نتيجة أحداث متتالية.

 ذكرني هذا التبني ببداية انتفاضة الأقصى وقبلها بقليل كانت تنفذ عمليات ويتبناها تنظيم باسم كتائب عمر المختار.

 وحاولت فتح الانتفاضة نسبة التنظيم لها، وتبين بوقت لاحق أن المنفذ للعمليات هي كتائب القسام، ومن أبرز العمليات تفجير عبوة ناسفة عند نتساريم قتل فيها جندي، في عملية خطط لها الشهيد القائد عوض سلمي، وذلك قبل انتفاضة الأقصى بيوم أو يومين.

 والذي كان يصدر البيانات باسم عمر المختار هي كتائب القسام نفسها لضرورات التمويه الأمني من ناحية، ومراعاة لتفاهمات الخرطوم بين حماس والسطة (عام 1995م) والتي قضت أن لا تحرج حماس السلطة بعملياتها ضد الاحتلال، فكانت حماس تنفذ عمليات ضد الصهاينة ولا تتبناها حتى لا تحرج السلطة.

 لعل في قصة كتائب عمر المختار عبر كثيرة جيد أن نتأملها.