السبت، 29 أغسطس، 2015

مهرجان الحجارة: الوجه الآخر لرام الله




بعيدًا عن مهرجانات الألوان والصور النمطية التي يعززها الإعلام (لغايات مختلفة) عن رام الله، تظهر الصورة المرفقة مقطعًا من الشارع رقم 443 وجدار الفصل العنصري وأبراج المراقبة لحراسته وحمايته، إلا أنها لم تستطع أن تثني موقع والا الصهيوني من وصفه بالشارع "الأكثر خطورة في البلاد".

وذلك بسبب تزايد هجمات رشق الحجارة والزجاجات الحارقة في الأسابيع الأخيرة على الشارع، بالإضافة لعدة عمليات طعن حصلت مؤخرًا، مما دفع الجيش لإرسال تعزيزات لحمايته وتركيب وسائل مراقبة وحماية جديدة.
وطوال فترة انتفاضة الأقصى كان المستوطنون يتجنبون المرور من خلاله بسبب كثرة عمليات إطلاق النار، فضلًا عن الحجارة والزجاجات الحارقة، وقام جيش الاحتلال بمنع مرور الفلسطينيين عليه لمدة عشر سنوات من 2004م إلى 2014م حيث سمح بالمرور على قسم بسيط منه (4 كيلومترات).

بعد انتفاضة الأقصى توقفت عمليات إطلاق النار إلا أن أعمال رشق الحجارة والزجاجات الحارقة استمرت وإن كان بوتيرة منخفضة، إلا أنها تصاعدت بشكل كبير بعد حرب غزة الأخيرة (وهذه أحد إنجازات الحرب) وبالأخص في الأسابيع القليلة الماضية.

وهذا الشارع الذي يمر في قسمه الأكبر من قرى جنوب غرب الله له أهمية استراتيجية كبيرة بالنسبة للكيان الصهيوني.

فما هو الشارع رقم 443؟ وما أهميته؟

السبت، 22 أغسطس، 2015

إدارة العمـل التطـوعي الحلقة الثالثة – مجالات العمل التطوعي

بعد كلامنا عن العمل الإداري بشكل عام، وعن خصوصيات العمل التطوعي، سنتكلم اليوم عن مجالات العمل التطوعي وأشكاله.

الجمهور المستهدف:


1)
فئات اجتماعية محددة: وغالبًا ما تكون من الفئات الأكثر ضعفًا أو حاجة، مثل: الفقراء، والمعاقين، وكبار السن، والمنكوبين، وتشمل أيضًا الطلاب، والخريجين الجدد.

2) أصحاب الاهتمام: تجمعهم قضية أو فكرة توحدهم للعمل من أجلها، مثل: المهتمين بقضية البيئة، وتعلم اللغة الإنجليزية، والأدب، والآثار، والرحلات الجبلية، وتحفيظ القرآن.

3) كامل المجتمع: مثل تنظيف الشوارع، والخدمات الطبية، ومقاومة الاحتلال، والعمل الحزبي.

نوعية النشاطات:

هنالك أعمال تطوعية تتخصص في مجال معين: العمل الطبي أو الإغاثي أو الطلابي، وقد تقوم عليها حملة تطوعية أو جمعية متخصصة، وفي المقابل هنالك هيئات تقدم مجالًا واسعًا من الأعمال التطوعية مثل الأحزاب السياسية أو بعض الجمعيات الخيرية التي تتخصص في أكثر من مجال.

ويصعب حصر الأنشطة التطوعية لكن يمكن تصنيفها تحت عدة مجالات:

الثلاثاء، 11 أغسطس، 2015

إدارة العمـل التطـوعي الحلقة الثانية – خصوصيات العمل التطوعي

تكلمنا في الحلقة الماضية عن العمل الإداري بشكل عام، وضرورة تقسيم العمل إلى تخطيط وتنظيم وتوجيه وتقييم، واليوم سنتكلم عن خصوصيات العمل التطوعي التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار حتى نحقق الفائدة المرجوة من العمل التطوعي.

تختلف إدارة العمل التطوعي عن إدارة الأعمال التجارية في عدة جوانب أهمها:

أولًا: الأعمال التطوعية لا تهدف إلى الربح المادي، وبالتالي فتقييم العمل التطوعي لا يكون من خلال قياس كم الأرباح أو حجم المدخول، ويصعب عملية عندما تكون أهداف العمل التطوعي غير مادية لا يمكن قياسها بسهولة.

فعلى سبيل المثال ما الأهداف المرجوة من نشاط الكتلة الإسلامية في الجامعة؟ هل هو زيادة عدد المؤمنين بخط المقاومة؟ أم زيادة الملتزمين دينيًا؟ وكيف يمكن القول أن هذا الطالب الذي التزم دينيًا كان بفضل الكتلة أو بفضل المسجد أو بفضل صديق متدين له أو بفضل الانترنت؟

وعندما نتكلم عن نشاط تطوعي لتنظيف الحي، نسأل وماذا بعد انتهاء الحملة؟ هل تعود الأوساخ إلى مكانها؟ ماذا استفدنا من النشاط أول مرة؟